بعد أن خسر رئيسها السياسة و«البزنس» بدأ العد التنازلي لرحيل الحكومة..

حسب آخر الكواليس: الفخفاخ استقالته مطروحة و بالتالي حسب الفصل 98 من الدستور يعود الإختيار لرئيس الجمهورية و له حرية إما تكليف شخصية أخرى أو حل البرلمان و الدعوة إلى إنتخابات تشريعية جديدة… و في صورة حل البرلمان فإن لرئيس الجمهورية الحق في إصدار مرسوم رئاسي لتغيير القانون الإنتخابي و تغيير النظام السياسي…

لكن ماهو مرجح أكثر أنه في صورة استقالة الفخفاخ سيعين الرئيس قيس سعيد شخصية وطنية مستقلة لكن هذه المرة شخصية يراها الرئيس انها الاقدر دون ارضاء اي طرف حزبي عكس سيناريو الفخفاخ الذي عيّن وفقا لتقاربات بعض الكتل…..

أخبار ذات صلة

Leave a Comment