لأول في تونس: امراة تشرف على عملية دفن الموتى المصابين بكورونا…التفاصيل

أكدت اليوم الاثنين نسمة غزالي، أصيلة منطقة بومرداس من ولاية المهدية والتي تشغل خطة فني سام رئيس في حفظ الصحة ومراقبة صحّة بالمستشفى المحلي في بومرداس، أنها أشرفت على نحو 10 عمليات دفن لمتوفين مصابين بكورونا بالجهة.وتعتبر نسمة غزالي أول إمرأة في تونس يتم تكليفها بهذه المهمّة غير المسبوقة.

وأكدت في مداخلة هاتفية مع برنامج “ديالوغ” على “الجوهرة أف أم” أنه تصادف أن يكون الموظف الوحيد الذي يشغل هذه الخطة بمستشفى بومرداس إمرأة، مشدّدة على أهمّية القيام بانتدابات لهذه الوظيفة الحسّاسة لتخفيف العبء عنها.

وأوضحت أن مهمتها تتمثّل في الإشراف على عملية الدفن من طرف أعوان التابعين للبلدية ومدى الالتزام بالبروتوكول الصحي عند القيام بعملية دفن المتوفى المصاب بكورونا والتي تشرف على أدق تفاصيلها منذ مغادرة الجثّة المستشفى والتي تقوم بمرافقتها على متن سيارة أخرى تابعة للمستشفى رفقة السائق.


وأضافت نسمة وهي أم لثلاثة أطفال، أن عمليات الدفن تتم عادة ليلا مشيرة الى قساوة المشهد الذي تشرف عليها معتبرة طريقة الدفن مؤلمة. كما أكدت أنه تم مؤخرا السّماح بأداء صلاة الجنازة على المتوفى مع احترام اجراء التّباعد بين المصلّين.

أخبار ذات صلة

Leave a Comment